Monthly Archives: February, 2012

… أيُها السُني على منهاج النبوة ، اعلم أنَّ

http://www.youtube.com/watch?v=SgrRABCikd0

Advertisements

الشيخ مقبل الوادعيّ – القول النقي في معنى كلمة سلفي الشيخ مقبل القول النقي في معنى كلمة سلفي

http://www.youtube.com/watch?v=Kj3PsFIWaF8&feature=autoplay&list=UUZ6RPSbOyTpyG4HV_yT2Y-A&lf=plcp&playnext=1

بدعة الموازنات – الشيخ ربيع بن هادي المدخلي

http://www.youtube.com/watch?v=5XeldLwgBVw&feature=related

Muslim Prayer Time

Admonitions and Reminders !!!

الفرق بين ابن حجر و النووي وبين المبتدعة – الحدادية -الشيخ صالح السحيمي

صفات الحدادية‏

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

صفات الحدادية (أدعياء السلفية)
كتبه: حامل لواء الجرح والتعديل العلامة المجاهد الإمام المحدث
دكتور ربيع المدخلي حفظه الله
– رئيس قسم السنة بالجامعة الإسلامية بالمدينة النبوية ( سابقًا )

1- بغضهم لعلماء المنهج السلفي المعاصرين وتحقيرهم وتجهيلهم وتضليلهم والافتراء عليهم ولا سيما أهل المدينة، ثم تجاوزوا ذلك إلى ابن تيمية وابن القيم وابن أبي العز شارح الطحاوية، يدندنون حولهم لإسقاط منزلتهم ورد أقوالهم.

2- قولهم بتبديع كل من وقع في بدعة، وابن حجر عندهم أشد وأخطر من سيد قطب.

3- تبديع من لا يبدع من وقع في بدعة وعداوته وحربه، ولا يكفي عندهم أن تقول: عند فلان أشعرية مثلاً أو أشعري، بل لابد أن تقول: مبتدع وإلا فالحرب والهجران والتبديع.

4- تحريم الترحم على أهل البدع بإطلاق لا فرق بين رافضي وقدري وجهمي وبين عالم وقع في بدعة

5- تبديع من يترحم على مثل أبي حنيفة والشوكاني وابن الجوزي وابن حجروالنووي.

6- العداوة الشديدة للسلفيين مهما بذلوا من الجهود في الدعوة إلى السلفية والذب عنها، ومهما اجتهدوا في مقاومة البدع والحزبيات والضلالات، وتركيزهم على أهل المدينة ثم على الشيخ الألباني رحمه الله لأنه من كبار علماء المنهج السلفي، أي أنه من أشدهم في قمع الحزبيين وأهل البدع وأهل التعصب، ولقد كذَّب أحدهم ابن عثيمين في مجلسي أكثر من عشر مرات فغضبت عليه أشد الغضب وطردته من مجلسي، وقد ألفوا كتباً في ذلك ونشروا أشرطة ، وبثوا الدعايات ضدهم، وملؤوا كتبهم وأشرطتهم ودعاياتهم بالأكاذيب والافتراءات ؛ ومن بغي الحداد أنه ألف كتاباً في الطعن في الشيخ الألباني وتشويهه يقع في حوالي أربعمائة صحيفة بخطه لو طبع لعله يصل إلى ألف صحيفة، سماه ” الخميس” أي الجيش العرمرم، له مقدمة ومؤخرة وقلب وميمنة وميسرة. وكان يدَّعي أنه يحذِّر من الإخوان المسلمين وسيد قطب والجهيمانية، ولم نره ألف فيهم أي
تأليف، ولو مذكرة صغيرة مجتمعين فضلاً عن مثل كتابه الخميس.

7- غلوهم في الحداد وادعاء تفوقه في العلم ليتوصلوا بذلك إلى إسقاط كبار أهل العلم والمنهج السلفي وإيصال شيخهم إلى مرتبة الإمامة بغير منازع كما يفعل أمثالهم من أتباع من أصيبوا بجنون العظمة، وقالوا على فلان وفلان ممن حاز مرتبة عالية في العلم: عليهم أن يجثوا على ركبهم بين يدي أبي عبد الله الحداد وأم عبد الله.

8- تسلطوا على علماء السلفية في المدينة وغيرها يرمونهم بالكذب: فلان كذاب وفلان كذاب، وظهروا بصورة حب الصدق وتحريه، فلما بين لهم كذب الحداد بالأدلة والبراهين، كشف الله حقيقة حالهم وما ينطوون عليه من فجور، فما ازدادوا إلا تشبثاً بالحداد وغلواً فيه.

9- امتازوا باللعن والجفاء والإرهاب لدرجة أن كانوا يهددون السلفيين بالضرب، بل امتدت أيديهم إلى ضرب بعض السلفيين.

10- لعن المعين حتى إن بعضهم يلعن أبا حنيفة، وبعضهم يكفره. يأتي الحداد إلى القول الصواب أو الخطأ فيقول هذه زندقة، مما يشعر أن الرجل تكفيري متستر.

11- الكبر والعناد المؤديان إلى رد الحق كسائر غلاة أهل البدع فكل ما قدمه أهل المدينة من بيان انحرافات الحداد عن منهج السلف ورفضوه؛ فكانوا بأعمالهم هذه من أسوأ الفرق الإسلامية وشرهم أخلاقاً وتحزباً.

12-كانوا أكثر ما يلتصقون بالإمام أحمد، فلما بُيِّنَ لهم مخالفة الحداد للإمام أحمد في مواقفه من أهل البدع أنكروا ذلك واتهموا من ينسب ذلك إلى الإمام أحمد، ثم قال الحداد: وإن صح عن الإمام أحمد فإننا لا نقلده، وما بهم حب الحق وطلبه وإنما يريدون الفتنة وتمزيق السلفيين.
ومع تنطعهم هذا رأى السلفيون علاقات بعضهم بالحزبيين وبعضهم بالفساق في الوقت الذي يحاربون فيه السلفيين ويحقدون عليهم أشد الحقد ولعلهم يخفون من الشر كثيراً فالله أعلم بما يبيتون.

فإذا بين لنا أبو الحسن بالأدلة الواضحة على أن من يرميهم بالحدادية قد اتصفوا بهذه الصفات، فسوف لا نألوا جهداً في إدانتهم بالحدادية، بل والتنكيل بهم بالكتابة فيهم والتحذير منهم ، وإلحاقهم بالحدادية بدون هوادة.
وإن عجز عن ذلك فعليه أن يتوب إلى الله عز وجل ويعلن هذه التوبة على الملأ، وإلا فلا نألواجهداً في نصرتهم ونصرة المنهج السلفي الذي يسيرون عليه والذب عنه وعنهم.
وعلى السلفيين الصادقين أن ينصروهم وينصروا المنهج الذين يسيرون عليه، ويأخذوا على يد من ظلمهم وظلم منهجهم.

وحذار حذار أن يقع أحد منهم فيما وقع فيه الحدادية ، أو في بعض ما وقعوا فيه ، وهذا هو الميدان العملي لتمييز الصادقين من الكذابين، كما قال تعالى ( ألم * أحسب الناس أن يتركوا أن يقولوا آمنا وهم لا يفتنون * ولقد فتنا الذين من قبلهم فليعلمن الله الذين آمنوا وليعلمن الكاذبين ) .

وأسأل الله الكريم رب العرش العظيم أن يعصم السلفيين جميعاً في كل مكان من السقوط في هذا الامتحان، ولا سيما في بلاد اليمن التي ظهرت فيها سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم عبر المنهج السلفي .

كـتبه ربيع بن هادي المدخلي

Beneficial Books

Knowledge precedes speech and action

بوابة طالب العلم

شبكة الإمام الآجري: موقع علمي متخصص في المتون العلمية وطلب العلم الشرعي

Embody Islam

Islamic Information for Everyone

محمد جميل حمامي

كتاباتي و مقالاتي

Abu Hakeem أبو حكيم بلال

Knowledge Based Benefits

Knowledge Point

“The virtue of knowledge lies in acting upon it…”

islamtees.wordpress.com/

The Qur'an and Sunnah upon the understanding of the Salafus-Saalih

Knowledge Of Islaam

Hold Firm To The Quraan And The Sunnah with the Understanding of the Salaf al Saleh

Pearls Of Salafiyyah ♥

‎"As long as you are performing prayer, you are knocking at the door of Allah, and whoever is knocking at the door of Allah, Allah will open it for them." Ibn Qayyim Al Jawziyyah (Rahimahullaah) ♥

مدونة الشيظمي

كتب صوتية ، متون صوتية ، مقالات صوتية ، قصائد صوتية

Following the Sunnah's Weblog

Knowledge from the methodology of the Salaf as-Salah

Abu Yousef‎

مدونة على ضوء الكتاب والسنة بفهم سلف الأمة

Albaseerah.Org & StudyIslaam.Org

Albaseerah.Org & StudyIslaam.Org - Al-Quraan wa As-Sunnah Society of New York

SalafiEvents.com

Connecting you to the Sunnah!

Shaikh al-Albaani

Translations From His Works

التوحيد أولًا ياأهل السنة

Islam, Allah's Final Message to us إن الدين عند الله الإسلام

%d bloggers like this: